الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيدة التى أبكت الكثير والكثير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسير الدموع
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 257
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة التى أبكت الكثير والكثير   الأحد سبتمبر 14, 2008 5:22 pm

الــ ـــقــ ــصــ ــيــ ــدة

قالت وفي عينها من رمشها كحل *** قف وانتظرني فقد أودى بي الحول

أنا الغريبة يا عـمـري وكم نــظـــرت *** إليك عيـــــــنـي بقلب ملـؤه الوجل

أنا المحبة والولهى على مـضـــض *** فكن رحيمـــــا وقف يا أيـهــا الرجـل

لاتتركني فإني فـتـاة مغرمـــــــــــة *** بحسن وجهـــــك لما اختاره الخجل

صددت عـنـي فكاد الصد يقتلـــني *** وغبت عني فكــــــــاد العقل يختبل

فكـــرت أنســاك لكني كواهــــــمة *** ظنـــت بــأن قـلــوب الغـيـد تنتقل

فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما *** علـــمت قلــبـي إلا فـيـك يشتغل

ينام كــل الــورى حـولـي ولا أحـــــد *** يــدري بـأن فـؤادي مـنـك يشتعل

فكن شفوقا وجد لي بالوصال فـمـا *** أريــد غـيـرك أنـت الـحـب والأمـــل

جد لي ولا تكن مـــغــرورا فـمـا أحد *** رأى جــــمـالي إلا إغـتـالـه الـغـزل

ألا ترى قـدي المـيـاس لو نظــــــرت *** إليه أجمل مـن في الأرض تختجل

ووجهي الشمس هل للشمس بارقا *** إذا شخــصت إليـها فـهـي ترتحل

فقلت والحزن مرسوم على شـــفتي *** وفي فــــؤادي من أقوالـهـا دخـل

أختاه لا تـهـتكـي ســتــر الــــحياء ولا *** تضيعي الدين بالدنيا كمن جـهلوا

والله لــو كـنـت مـن حـور الجــنان لما *** نـظـرت نـحـوك مـهمـا غرني الهدل

أخـتـاه إـني أخـاف الله فاســـــتـتـري *** ولـتـعلــــمي أنـنـي بالدين مشتمل

تـمـسـكـي بـكـتاب الله واعتصـــــمي *** ولا تـكـونـي كـمـن أغـراهـم الأجـل

أختاه كـونـي كأسـمـاء التـي صـــبرت *** وأم يــاســــــر لـمـا ضـامـهـا الجهل

كوني كــفــاطـمة الزهــراء مـؤمنـــــــة *** ولـتـعـلـمـي أنــــها الـدنيا لـهـا بدل

كـوني كـزوجـات خـير الـخـلق كلهمو *** من عـلـم الــناس أن الآفــة الــزلــل

من صانت العرض تحيا وهي شامخة *** ومــن أضــاعــته مــاتت وهي تنتعل

كل الجـراحـات تـشفى وهـي نافـــذة *** ونــافــذ الـعـرض لا تـجـدي له الحيل

من أحصـنت فرجها كانت مــجــاهـدة *** كــمـريم ابـنـت عـمـران الـتـي سألوا

ومن أضـاعـتـه عاشـت مـثـل جـاهـلة *** تـريـد تـسـيـر مـن قـد عـاقـه الشلل

أخــتــاه مـن كـانـت الــعليـاء غـايــتـــه *** فـــــلــيس يـنظــر إلا حـيـث تــحـتمل

أخــتــاه مــن هــمه الدنيا سيخسرها *** ومــن إلــى الله يـسعى سوف يتصل

أخــتــاه إنـا إلـى الرحـمــن مـرجـعنــــا *** وســــوف نـســأل عـمـا خـانـة المقل

أخــتـاه عودي إلى الرحمن واحتشمي *** ولا يـــــغــرنــك الإطــراء والــــدجــــل

تــوبي إلـى الله مـن ذنـب وقـعــــت بــه *** وراعــي الــنـفـس إن الجرح يندمل


تقبلوا تحياتي
_-- عــ ــاشــ ــق الــ ــدمــ ــوع --_

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://r471154e.bewnar.com.roomsserver.net/?J=0
 
القصيدة التى أبكت الكثير والكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدخول لدردشة المنتدى من هنا  :: 
»•¤©§|§©¤•» منتديات سوار وشباب اون لاين الأدبية والشعرية «•¤©§|§©¤•«
 :: ۩ ۩ஷண.» منتدى الشعر والنثر «.ஷண۩ ۩
-
انتقل الى: